أخبار عاجلة
الرئيسية / معلومات دينية / فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

نزل القراَن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو معجزته الخالدة في الأرض وقد حث الرسول الكريم على فضل القراَن ولكن فضل الرسول الكريم سورة الكهف عن غيرها من السور لما لها من خصائص ومن مميزات وخاصة يوم الجمعة فهناك أحاديث كثيرة وردت في فضل قراءة الكهف يوم الجمعة سوف نعرضها لكم في السطور القادمة.

وسورة الكهف من السور  التى نزلت في مكة المكرمة وهى سورة لها فضل كبير لانها تحتوى على أربع قصص قرآنية هي أهل الكهف، صاحب الجنتين، موسى علية السلام والخضر وذو القرنين، وقد روى عن الرسول الكريم حيث قال  النبي عليه أفضل الصلاة والسلام”

 

فضل قراءة السورة يوم الجمعة

فقد روى عن الرسول من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين قدميه وعنان السماء”، وقد ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها وقد روى عن أبي سعيد الخدري قال : ” من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق  ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين ”. والحديث : قال ابن حجر في ” تخريج الأذكار “. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين “. قال المنذري : رواه أبو بكر بن مردويه في تفسيره بإسناد لا بأس به . ”

وفي رواية عند الحاكم أنه صلى الله عليه وسلم قال: “من قرأ سورة الكهف كما أنزلت، كانت له نوراً يوم القيامة من مقامه إلى مكة، ومن قرأ عشر آياتٍ من آخرها ثم خرج الدجال لم يسلط عليه”. وعن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال “من قرأ أول سورة الكهف وآخرها كانت له نورا من قدمه إلى رأسه ومن قرأها كلها كانت له نورا ما بين السماء والأرض”.

 

لمن يجوز قراءة سورة الكهف

وقال ابن تيمية: (قراءة سورة الكهف يوم الجمعة فيها آثار ذكرها اهل الحديث والفقه لكن هي مطلقة يوم الجمعة ما سمعت انها مختصة بعد العصر). ويستحب قراءتها للرجل والمرأة والصغير والكبير والمسافر والمقيم لعموم الخبر الوارد فيها. ويستحب للحائض قراءتها على الصحيح عن ظهر قلب أو من المصحف مع وجود حائل ولا يحل لها أن تمس المصحف مباشرة بيدها. ولا ارتباط بين قراءة الكهف وصلاة الجمعة لأنها تشرع في كل اليوم ولا يشترط لقراءتها حضور الجمعة وكذلك يقرأها من لم يشهد الجمعة سواء كان معذورا أو غير مخاطب بها. وإنما اعتاد كثير من الناس قراءتها قبل الجمعة لتفرغهم لذلك وكونه أرفق لهم وليس في ذلك توقيت من الشارع والأمر في ذلك واسع. وأما قول خالد بن معدان: (من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة قبل أن يخرج الإمام كانت له كفارة ما بينه وبين الجمعة وبلغ نورها البيت العتيق). فتخصيصه قبل الصلاة اجتهاد لا دليل عليه. ويجزئ قراءتها عن ظهر قلب أو من المصحف أو من المنشور أو من أجهزة التقنية أو أي وسيلة

المهم أن تحصل القراءة تامة والأفضل أن تكون من المصحف.

شاهد أيضاً

ما هو فضل ختم القرآن في رمضان؟

يكثر المسلمون من الطاعات والعبادات في رمضان، وخصوصا ختم القرآن الكريم أكثر من مرة، اعتقادا …

هل يجوز استخدام بخاخة الربو فى الصيام؟

يعاني البعض من مرض حساسية الصدر المزمن؛ الأمر الذي يضطرهم لإستخدام بخاخة الربو طوال الوقت، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by wp-copyrightpro.com

Please turn AdBlock off